الثلاثاء، 13 مايو، 2014

مسلسل اضطراب عاطفي لالهام شاهين

مسلسل اضطراب عاطفي لالهام شاهين ؟؟

تدور أحداث المسلسل في إطار درامي إجتماعي، حيث يتعرض لمشاكل المرأة العربية من زوايا مختلفة، ويناقش كل أحلامها وطموحاتها كما أنه يعتمد على مفاجآت درامية غير متوقعة، شخصية (مريم) وهي امرأة تتخطى الـ40 من عمرها وتمر بقصة حب فاشلة، تقلب حياتها رأسا على عقب.

تطل إلهام شاهين في رمضان من خلال مسلسل «اضطراب عاطفي» الى جانب حسن يوسف وأحمد بدير وشيرين ونسرين إمام وعبد الرحمن أبو زهرة وأيمن القيسوني، إضافة الى السوريين فراس سعيد وسلاف معمار والمغربي هشام بهلول والعراقية كلوديا حنا واللبناني فادي إبراهيم.
المسلسل تجربة إيناس الدغيدي الأولى في عالم الدراما التلفزيونية، وتنتجه إلهام شاهين على نفقتها الخاصة، وعنه تقول لـ «الحياة»: «حين قرأت السيناريو الذي كتبه وليد يوسف شعرت وكأن قلبي ينتفض من مكانه، إذ يرتكز النص على الجانب النفسي للشخصية. وهو مختلف تماماً عن مسلسل «نظرية الجوافة» الذي قدمته رمضان الماضي، إذ تدور قصته حول سيدة تعاني أزمة في الحب والعلاقات والارتباط عموماً، فهي وعلى رغم أنها تنجذب أحياناً إلى الرجال، لكنها ونتيجة صدمة تعرضت لها تحاول الابتعاد بكل الطرق عن أي علاقة جديدة، الى ان يحدث ما يغير حياتها ووجهات نظرها».
وتؤكد إلهام أن العمل يبعث رسالة تفاؤل على رغم أن اسمه «اضطراب عاطفي».
وعن إيناس الدغيدي، تقول: «إيناس صديقتي وعشرة عمر، إذ عشنا معاً أيام صعود وهبوط وأحزان وأفراح، وشاركتها من قبل في فيلمين هما «لحم رخيص» و «دانتيلا» الذي اعتبره من أجمل الأفلام التي قدمتها خلال مسيرتي الفنية إذ كان يضم يسرا ومحمود حميدة».
وتضيف: المسلسل يعيدني إلى العمل مع إيناس وفي الوقت ذاته هو العمل الأول لها تلفزيونياً، ما يجعلني اتفاءل بنجاحه لأن إيناس دائماً ما تطلق عليّ «وش السعد».
وعما تردد عن إمكان أن يضم العمل مشاهد جريئة خصوصاً أن إيناس الدغيدي معروفة بجرأتها، رفضت إلهام السؤال قائلة: «إيناس مخرجة دارسة إخراج ولها رؤيتها وخبرتها التي لا تدع مجالاً للشك في إنها تعرف أن لكل مقام مقالاً، وهي حين تتولى إخراج أي عمل تعرف متطلباته جيداً، وترفض دفن رؤوسنا في الرمال. فالعمل الذي نستعد له يعالج قضايا جريئة ولكن بشفافية وحب وتقدير للمرأة وإيناس معروف عنها مناصرتها للمرأة، وأنا كذلك، همي الأول هو المرأة ليست المصرية فقط بل العربية لأننا نرى أنه لا يزال ينقصها الكثير، فأي امرأة عربية هي مناضلة تتحمل الكثير وتعاني».
وتوضح إلهام أن اختيار أكثر من فنان عربي في المسلسل مقصود، وهذا ما سيتضح من الأحداث التي تدور في أكثر من دولة بخاصة أن العمل يعالج أكثر من قضية ليست عن المرأة فقط بل عن العلاقة بين الرجل والمرأة. أما التصوير فسيكون بين القاهرة وبيروت ودبي.
وعن إمكان تأجيل العمل لما بعد شهر رمضان، تقول إلهام أنها لا تعرف جدول التصوير حتى الآن ولكن لا تمانع في أن يكون العرض بعد رمضان، وتضيف: «ليس لدي هاجس العرض الرمضاني... فكم من عمل عرض بعد هذا الموسم ونجح في شكل كبير جداً».
وعن خوضها تجربة إنتاج المسلسل، تقول إن جميع الفنانين عليهم أن يساهموا في دوران العملية الإنتاجية حتى لا يصاب الفن بالركود.
وتؤكد إلهام رفضها تقديم أحد البرامج التلفزيونية لأنها لا ترى نفسها سوى ممثلة فقط.
وعن الأوضاع السياسية في مصر تقول إنها ترى استقراراً نسبياً، إذ إنها على ثقة تامة بقوة الجيش والشرطة المصرية في التصدي والقضاء على أي عناصر إرهابية، ولكن لابد من المثابرة على العمل وتنحية الاعتصامات والإضرابات جانباً حتى تدور العجلة الإنتاجية.
هل تعلم هى موسوعة من المعلومات العامة و الاخبار فى جميع المجالات و يوجد اجابة على جميع الاسئلة و الالغاز

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق