الجمعة، 20 يونيو، 2014

أرباح جوجل ادسنس حلال ام حرام ؟؟

أرباح جوجل ادسنس حلال ام حرام ؟؟

أنا مشترك في برنامج يسمى ادسنس واكسب منه مالا لا أدري هل هو حلال أم حرام المهم إن الإعلانات التي أضعها بموقعي يضغط عليها أناس و يأتيني بالمال وفي الأصل كان في موقعي أفلام و غير ذلك لكنني حذفت تلك الأمور و ركزت على منتدى و مركز رفع للملفات فقط لكي لا ادخل مالا حراما لكنني لا أزال اشك في أن المال حرام وفي موقعي هناك صفحة وضعت بها تلك الإعلانات و تتحدث تلك الصفحة عن الاتصال المجاني فأقوم بنشر الصفحة في الانترنت على هيئة عناوين "اتصال مجاني ..." فيدخل الناس و يضغطون على تلك الإعلانات و الله اعلم إن كانوا سيجدون اتصالا مجانيا بالفعل أو لا لأن تلك الإعلانات قد يجدون فيها مواضيع عن الاتصال المجاني و غير ذلك و هذا ما أخشى انه حرام ؟
الجواب
الحمد لله وبعد :
فإن كنت تقصد برنامج جوجل للدعاية والإعلان. فإن لنا تحفظا شديدا منه، ونرى أنه لا يجوز، والكسب منه حرام.
وسبب ذلك أن هذا البرنامج تظهر روابط لأمور محرمة، من أفلام وأغاني ومسلسلات، بل تتعدى إلى الأفلام الإباحية، فضلا عن القمار ولحوم الخنزير. بل وجدنا دعوات إلى مواقع التنصير
وإن من يضع في موقعه هذا البرنامج يكون داعية إلى الفساد والإفساد، بل قد يكون داعية إلى الكفر إذا وجدت روابط للتنصير أو الدعوات إلى الأديان الوثنية.
وعليه فإن الربح من هذا البرنامج محرم ولا يجوز.
وأما كونك تنقل وتتحرى البرامج النافعة فهذا لا بأس به إلا أنه يدخل فيه تعاملك مع هذه المواقع التي لا تفرق بين حسن وقبيح فيخشى أن يكون من باب التعاون على الإثم والعدوان ، وأما الأرقام المجانية التي لم تتأكد من صحتها فلا يجوز مع هذه الأرقام هي حيلة لجذب الناس إلى مصالحهم فإذا كانت صحيحة فتركها خير من نقلها .
ويجب على المسلم أن يتحرى الرزق الحلال فقد روى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أيها الناس إن الله طيب لا يقبل إلا طيبا وإن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين فقال { يا أيها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا صالحا إني بما تعملون عليم }
وقال { يا أيها الذين آمنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم } ثم ذكر الرجل يطيل السفر أشعث أغبر يمد يديه إلى السماء يا رب يا رب ومطعمه حرام ومشربه حرام وملبسه حرام وغذي بالحرام فأنى يستجاب لذلك )
وقال الرسول صلى الله عليه وسلم (إنه لا يربو لحم نبت من سحت إلا كانت النار أولى به) وقال (لا يدخل الجنة لحم نبت من سحت, النار أولى به) . رواه أحمد والبزار ورجاله رجال الصحيح

واعلم أن من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه ، وأن ما عند الله تعالى لا ينال إلا بطاعته ، وقد قال سبحانه : ( وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً. وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً ) الطلاق/2 ،3 . فاترك هذا الكسب ، وابحث عن عمل مباح. والله أعلم
هل تعلم هى موسوعة من المعلومات العامة و الاخبار فى جميع المجالات و يوجد اجابة على جميع الاسئلة و الالغاز

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق