الجمعة، 23 مايو، 2014

بما يطلق على ذكر الدجاج ؟؟

بما يطلق على ذكر الدجاج ؟؟
الجواب 
هو 
ديك 
نتيجة بحث الصور عن الديك
ــــــــــــــــــــــــ
تعالو نعرف المعلومة دي كمان 
لماذا يصيح الديك
الدّيك و هو من الدواجّن التي يقتنيها الإنسان في منزله خصوصاً في الأرياف و المنازل التي تربي الدّجاج ، و يطلق على صوت الدّيك صياح الدّيك أي صاح الدّيك ، و يكون عادة صياح الدّيك في أوقات محددة كأنه ساعة مؤقتة تصيح عند وقت محدد ، و ارتبطت عادة صياح الديّك بوقت الفجر لكن لماذا يصيح الدّيك ، و ما سر سماع صوت صياح الدّيك هل يدل على شيءٍ ما؟ صياح الدّيك لا ترتبط بموعد ، لكن ما هو متعارف عليه إن كنا نقتني و نربي ديكاً في منازلنا فإننا نسمع صوته قبالة الفجر دائما لا محالة و يقال يصيح الديك ثلاث مرات قبيل الفجر، صياح الدّيك عن الفجر مرتبط بساعة حقيقة و سواء كان في فصل الصيف أو فصل الشتاء فإن الدّيك يصيح قبل الفجر إشارة إلى طلوع الفجر و هي حكمة من حكم الله تعالى في خلقه ، و إشارة للإنسان بأن ينهض من نومه و يقوم لصلاة الفجر و يستقبل فجر يومه الجديد بذكر الله تعالى ، و الدّيك حيوان مسير في صياحه . و يرجع أيضاً إلى سبب صياح الدّيك بإنها رات ملاكاً من الملائكة و الدليل على ذلك حديث الرّسول صلّى الله عليه و سلّم قال ( إذَا سَمِعْتُمْ صِيَاحَ الدّيكةِ فَاسْألُوا اللهَ مِنْ فَضْلِهِ؛ فَإِنَّهَا رَأَتْ مَلَكَاً، وَإذَا سَمِعْتُمْ نَهِيقَ الحِـمَارِ فَتَعوَّذُوا بِاللَّـهِ مِنَ الشَّيْطَانِ؛ فَإِنَّهُ رَأى شَيْطَاناً) و هذا دليلٌ واضحاً على رؤية الدّيك للملائكة و أمرنا رسول الله صلّى الله عليه و سلّم أن نسأل الله من فضل و الدّعاء مستجاباً ، لذلك نسأل الله من فضله لأن الملك مؤمناً على الدّعاء و يستجيب الله تعالى للدعاء ، و كان الرّسول صلى الله عليه وسلم إذا سمع صوت صياح الدّيك كان يدعو و يناجي ربه و يقول : اللهم اغفر لي، اللهم أعطني من فضلك، أو اللهم أدخلني الجنة عند سماع صوت الدّيكة فيرجى له الخير، و في ذلك دليل على فضل الدعاء عند سماع صوت صياح الدّيك و يستحب أيضاًُ التشهد بقول أشهد أن لا إله إلا الله و أشهد أن محمداً رسول الله . لذلك عندما يصيح الدّيك فإنه يكون قد رأت ملاكاً بدليل حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم ، و صحة وجود ساعة حقيقية في الدّيك مؤقت ليصيح قبل الفجر فإنها مقولة حقيقية أثبتتها الدراسات العلمية حيث تم خضع أكثر من ديك إلى تجربة لمدة أربعة و عشرون ساعة يتم تعريضها إلى الضوء و يتم تعريضها إلى الظلام و على فترات و على أكثر من يوم ، حيث كانت النتيجة تعرض الدّيك إلى العتمة أو الضوء لإنه يصيح وقت الفجر أي قبل طلوع الفجر و هذا حكمة الله تعالى في خلق الدّيك .



هل تعلم هى موسوعة من المعلومات العامة و الاخبار فى جميع المجالات و يوجد اجابة على جميع الاسئلة و الالغاز

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق