الأحد، 24 مايو، 2015

ماهي عملة كندا ؟؟

ماهي عملة كندا ؟؟

العملة الرسمية لدولة كندا هي الدولار الكندي ، و يسمى هكذا تفريقاً له عن الدولار الأمريكي الذي يرمز له بنفس الرمز أيضاً في المعاملات المالية ، و هو ينقسم مثله إلى مائة سنت كذلك . و يحتل الدولار الكندي مرتبة متقدمة ضمن أكثر عشر عملات تداولاً في العالم ، و ذلك لقوة الإقتصاد الكندي .

و قد أصبح الدولارالكندي عملة رسمية لأول إتحاد ولايات كندي في عام ألف و ثمانمائة و سبعة و ستين ، عندما اتحدت كل من المستعمرات التالية و هي : كندا ، و نيو برونزويك ، و نوفاسكوشا في الإتحاد الذي سمي بسيادة كندا . حيث تم دمج العملات المتداولة في ذلك الوقت في تلك المستعمرات ، و كانت الدولار الكندي و الدولار الأمريكي ، و الجنيه الإسترليني .
و دولة كندا هي إحدى دول قارة أمريكا الشمالية ، تقع في أقصى شمال القارة ، و تمتد من المحيط الأطلنطي في الشرق حتى المحيط الهادي في الغرب و شمالاً يحدها المحيط المتجمد الشمالي ، و تتكون من عشرة مقاطعات تقع في نطاق ثلاتة أقاليم ، و مع اتساع مساحتها تلك فهي تعد ثاني أكبر دولة في العالم من حيث المساحة ، و حدودها المشتركة مع الولايات المتحدة هي الحدود الأطول في العالم أيضاً ، و تتميز تلك الحدود بأنها غير محمية طبقاً لإتفاقات موقعة بين الدولتين.
و يتألّف الإتّحاد الكندي كما أسلفنا من ثلاثة أقاليم ، تلك الأقاليم هي : كندا الشرقية ، و كندا الغربية ، و كندا الشمالية . و تنقسم تلك الأقاليم إلى عشر مقاطعات ، تتمتع تلك المقاطعات بحكماً ذاتياً أوسع منالحكم الإقليمي و هي المسئولة عن البرامج الإجتماعية ، و تجمع تلك المقاطعات إيرادات أكثر من الحكومة الإتحادية . و رغم أن الحكومة الإتحادية يمكنها القيام بسن قوانين وطنية في تلك المقاطعات ، إلا أنّه يمكن للمقاطعات الخروج من تلك الإلتزامات ، و لكن في الواقع لا يحدث هذا إلا نادراً . و تقوم الحكومة الإتّحادية بضخ أموال للموزانة بين المقاطعات الغنية و الفقيرة و للإحتفاظ بمعايير شبه موحّدة من الخدمات المقدمة للمواطنين و الضرائب المستحقة منهم .

و ترجع قوّة الدولار الكندي إلى قوة الإقتصاد الكندي الذي يعد من أقوى عشر إقتصادات في العالم ، و يقع تصنيف كندا فوق الولايات المتحدة و معظم دول أوروبا الغربية .
هل تعلم هى موسوعة من المعلومات العامة و الاخبار فى جميع المجالات و يوجد اجابة على جميع الاسئلة و الالغاز

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق