السبت، 25 أبريل، 2015

ماهو سبب وجود القمر وسبب انقراض الديناصورات ؟؟

ماهو سبب وجود القمر وسبب انقراض الديناصورات ؟؟
نتيجة بحث الصور عن أسباب انقراض الديناصورات
لديناصورات: هي حيوانات ضخمة جداً عاشت قبل ميلاد الانسان على الأرض، وعاشت لفترة 160 مليون سنة كما قدّر العلماء، وكانت حيوانات ضخمة جداً، ومنها ما هو ناري يطلق النيران من فمه.
إختفت الديناصورات بجميع أنواعها قبل حوال 65 مليون سنة، ولم يتمكن العلماء من تحديد سبب مؤكد لإنقراضها، ولكن السبب المرجح هو إصطدام كوكب الأرض بكويكب آخر؛ الأمر الذي أدّى إلى موت جميع الديناصورات بجميع أنواعها، كما رجح فريق آخر من العلماء انقراض الديناصورات إلى حدوث زلازل وبراكين إستمرت لقرابة المليون سنة ونصف على وجه الأرض نتيجة للتغيرات المناخية؛ الأمر الذي أدذى إلى إنتهاء الحياة على كوكب الأرض لجميع الكائنات الحية .
يسمي العلماء هذا العصر بإنقراض العصر الطباشيري الثلاثي، وتوصّل العلماء إلى أن هناك بعض الكائنات الحية التي نجت من هذا الإنقراض، وقد رجّح العلماء إلى أن الحيوانات الزاحفة الصغيرة هي التي نجت، حيث أن صغر حجمها يتناسب مع أي ظرف مناخي لتعيش فيه، بينما الكبيرة والضخمة منها هي التي انقرضت ،فقد نجا حوالي أكثر من 80% من السّلاحف ومن الزّواحف والسّحالي صغيرة الحجم تمكنت من النجاة .
وفي العصور الحديثة وجد العلماء عظام تعود لديناصور في حوض سان جوان، وهذا جعل العلماء أمام خياران الأول هو إمكانية أن بعض أنواع الديناصورات قد عاشت لمدة 5000 سنة بعد الإنقراض، أو أن هذه العظام تعود إلى ديناصور قبل الإنقراض، ولكن الترجيح الأقوى هو أن بعض الديناصورات تمكنت من النّجاة لما بعد الإنقراض .
أول نظرية إتّجه العلماء إليها في سبب الإنقراض هو الإنجراف القاري: حيث أثبت العلماء أن كوكب الأرض كان عبارة عن قارة واحدة كبيرة تسمى بانجيا، ومن ثم حدثت إنقسامات عديدة في هذه القارة لتتكون القارات السبعة، وعندما حدث الإنجراف القاري أصبحت القارات تقترب إلى القطبين الجنوبي والشمالي؛ الأمر الذي أدى إلى هروب الديناصورات من مناطق الشمال والجنوب نحو خط الإستواء، لأن المناطق الحارة أكثر ملائمة لعيش الديناصورات من المناطق القطبية، ولكن ظهر خطأ هذه النظرية أن الإنجراف القاري لم يكن السبب لأن الديناصورات إتجهت نحو خط الإستواء، وبالتالي إستمرت حياتها، وأن الإنقراض جاء بعد الإنجراف القاري .
النظرية الثانية: هي إنتشار النّباتات السامة في أواخر العصر الطباشيري، و أن الديناصورات تعرضت للتسمم نتيجة تناول هذه النباتات مما أدى إلى إنقراضها .
والنظرية الثالثة: للإنقراض كانت إنتشار وباء سبب في وفاة جميع الديناصورات في العصر الطباشيري، ولكن لا يمكن لوباء أن يطول نوع من الديناصورات على حساب نوع آخر .
والنظرية الرابعة: كانت هي أن الديناصورات كانت قد بدأت بالإنقراض نتيجة إصطدام كوكب الأرض بكويكب آخر، وكان إنقراضها جزئي وتدريجي، ولكن مع بدأ التغيرات المناخية وحدوث البراكين في غرب الهند، مما أدى إلى إنتهاء الحياة تماماً بالنسبة للقوارض .

بقي الإختلاف قائماً بين العلماء بالنسبة لإنقراض الديناصورات، ولكن بقيت معظم الآراء مجتمعة حول البراكين التي أصابت الأرض، وإصطدام كوكب الأرض بكويكب آخر .
هل تعلم هى موسوعة من المعلومات العامة و الاخبار فى جميع المجالات و يوجد اجابة على جميع الاسئلة و الالغاز

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق