الخميس، 30 أبريل، 2015

في أي سورة وردت مصارف الزكاة ؟!

في أي سورة وردت مصارف الزكاة ؟!

الجواب


التوبة

   مصارف الزكاة الثمانية   

مصرف الفقراء
مصرف المساكين
مصرف العاملين على الزكاة
مصرف المؤلفة قلوبهم
مصرف الرقاب
مصرف الغارمين
مصرف سبيل الله

مصرف ابن السبيل



لمن تصرف الزكاة مع الدليل الشرعي؟


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الله تعالى قد تولى في كتابه بيان مصارف الزكاة، وحصرها في ثمانية أصناف، قال تعالى: إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ [التوبة:60].
وإليك بيان المقصود بكل من هذه الأصناف الثمانية بصورة مختصرة: 
الصنف الأول والثاني: الفقراء والمساكين: وهم أهل الحاجة الذين لا يجدون شيئاً، أو يجدون بعض ما يكفيهم.. على خلاف بين الفقهاء أيهما أشد حاجة؟ وتفصيل ذلك في كتب الفقه.
والصنف الثالث: العاملون على الزكاة: وهم الذين يتولون جمع الزكاة، ولا يشترط فيهم وصف الفقر، بل يعطون منها ولو كانوا أغنياء.
الصنف الرابع: المؤلفة قلوبهم: وهم الذين دخلوا في الإسلام حديثاً يعطون من الزكاة تأليفاً لقلوبهم، ومذهب جمهور الفقهاء أن هذا السهم باق لم يسقط على خلاف بين الفقهاء في ذلك. 
الصنف الخامس: في الرقاب: وهم على ثلاثة أضرب: 
الأول: المكاتبون المسلمون: فيعانون لفك رقابهم. 
الثاني: إعتاق الرقيق المسلم.
الثالث: الأسرى من المسلمين. 
الصنف السادس: الغارمون: وهم المدينون العاجزون عن سداد ديونهم على تفصيل لذلك في كتب الفقه.
الصنف السابع: في سبيل الله: والمراد بذلك، إعطاء الغزاة المتطوعين للجهاد، وكذا الإنفاق في مصلحة الحرب وكل ما يحتاجه أمر الجهاد.
الصنف الثامن: ابن السبيل وهو المسافر المجتاز الذي قد فرغت نفقته، فيعطى ما يوصله إلى بلده.
هذه نبذة مختصرة عن كل صنف من الأصناف الثمانية. ولمعرفة تفاصيلها تراجع كتب التفسير والفقه.

والله أعلم. 

هل تعلم هى موسوعة من المعلومات العامة و الاخبار فى جميع المجالات و يوجد اجابة على جميع الاسئلة و الالغاز

هناك تعليق واحد: