الثلاثاء، 16 يونيو، 2015

كلمة السر هي مخترع المذياع مكونة من 7 حروف ؟؟؟

كلمة السر هي مخترع المذياع مكونة من 7 حروف ؟؟؟


الجواب


ماركوني

نتيجة بحث الصور عن مخترع المذياع



درس ماركوني حياة العالم الألماني الشهير -هنريتش هرتز- في مجال الموجات الكهرومغناطيسية. وبعد ذلك قام ماركوني بإجراء تجارب البرق الغير سلكي وذلك في عام 1849م، حيث قام بتشييد معداته فوق سطح مرتفع، وبدأ بإرسال الإشارات، لكن تطورت تجاربه حيث كان أغلب أعماله اللاسلكية في عراء الصحراء؛ ليختبر قيمة ما توصل إليه.الحكومة الإيطالية لم تهتم بأعمال العالم ماركوني عندما كان صغيراً، وعندها قرر ماركوني الذهاب إلى المدرسة، وهناك تلقى أول براءة اختراع عن البرق السلكي، وحصل كذلك على الدعم المالي.وفي عام 1897م قام غوليلمو ماركوني بتأسيس شركته المحدودة في البرق اللاسلكي، والإشارات.

رسالة عبر الأطلسي
في عام 1901 قام العالم ماركوني وبعض معاونيه بإرسال حروف عبر اتصال لاسلكي من إنجلترا إلى كندا، ويعتبر هذا الإرسال أول اتصال لاسلكي عبر التاريخ. وبعد ذلك تم وضع نظام الاتصالات اللاسلكية في السفن المُبحرة؛ لسهولة التواصل مع مراكز القيادة، وكذلك سهولة الاتصالات بين السفن مع بعض. حيث سهل هذا الجهاز الذي اخترعه ماركوني على الجميع سهولة التواصل بمسافات تزيد عن 3000كم.

شهرة العالم غوليلمو ماركوني
زادت شهرة العالم ماركوني حينما انتشر جهازه اللاسلكي، وخصوصاً بعد إرشاد السفن الإنقاذ البحرية سفينة ريبابليك عام 1909م، وكذلك سفينة تيتانك عام 1912م، حيث تم إنقاذ العديد من الأرواح على هذه السفينة. وبفعل هذه الحوادث فقد قررت القوانين الحكومية أن يكون في السفن الكبيرة، التي تحوي الركاب أجهزة لاسلكية. ومن هنا انتشر اسم العالم ماركوني بشكل واسع في جميع أرجاء العالم.

تجارب ماركوني
اهتم العالم ماركوني في عشرينيات القرن العشرين بالموجات القصيرة والطويلة.وقام هو، وعدد من العلماء المخترعين بتطوير جهاز اللاسلكي التجاري من خلال الموجات الهوائية الطويلة، التي تتطلب أجهزة إرسال مخصصة كبيرة وقوية.وفي عام 1932، قام ماركوني باختراع أول جهاز هاتف يعمل بالموجات الدقيقة، وأدى هذا الاختراع إلى فتح ثورة كبيرة في مجال الاتصالات الإلكترونية بالموجات الدقيقة.

مراحل حياته العظيمة في نقاط
هذا الطفل الذي ولد في بولوينا، ومخترع جهاز الراديو هو ابن آني جيوسيب ماركوني، مالك الأراضي والعقار المعروف في وسط البلاد.
وفي منزلهم الريفي قام هذا الشاب باختبار تجاربه حول جهاز الراديو، وذلك في عام 1895م، حيث نجح في إرسال اشارات لمسافة أكثر من كيلومترين.
وبعد ذلك قام هذا الشاب بالذهاب إلى لندن، بعد أن فشلت محاولتها الكثيرة في إقناع حكومته الإيطالية بأهمية اختراع الراديو.
عندما قدم إليه رئيس مهندسين مكتب البريد البريطاني -وليام بريس-؛ ليقدم له عرضاً رائعا حول اختراعه، لكن هذا الشاب الذكي ماركوني قام بطلب مشورة قانونية قبل ذلك. وبعد ذلك اتبع ماركوني نصيحة أهله في طلب براءة اختراع، وتم له ذلك، حيث كان اختراعه هذا هو أول جهاز لاسلكي في العالم.
عندها تم استخدام هذا الجهاز وتجريبه بشكل قانوني حكومي، من خلال مهندسو مصلحة البريد، وكان هذا الاختراع المذهل قد أرسل إشارات لأبعد من 14 كيلومتر وهذا يعتبر رقماً قياسياً.
هذا الجهاز انتشر بشكل كبير في جميع أرجاء أوروبا بشكل كامل، ثم اتنقل إلى مختلف أنحاء العالم فيما بعد.
وتم عمل نظام ترويجي لهذا الاختراع، ونشرت أغلب الصحف هذا الاختراع.
هذا العالم كان يفكر بطريقة مدهشة، حيث أمر فريقه بتحضير مجموعة من اللواقط في أمريكا الشمالية، حيث كان يحلم دوماً بإرسال إشارات عبر الأطلسي بواسطة أمواج الراديو، وذلك بإرسال الإشارات من إنجلترا إلى نيوفوندلاند بواسطة لاقطة.
وقام فريق عمل ماركوني بوضع ثلاث إشارات من شيفرة مورس.
الكثير من المخترعين والمهندسين المشككين قالوا بأن هذه الإشارات سوف تتبعثر في الفضاء، ولكن هذا الفعل قد أقفل أبواق الكثيرين، فعند الساعة الثانية عشر ونصف بعد الظهر من شهر كانون الثاني عام 1901 تم التقاط هذه الإشارات الثلاثة في نيوفوندلاند.
وبعد هذه الإنجازات، قام ماركوني على تأسيس شركه خاصه به في الولايات المتحدة وذلك عام 1902، واسماها بـ الأر سي أيه الراديو الأمريكية.
ولايزال اللاقط اللاسلكي لماركوني واقفاً في شمال شرق لندن.
بواسطة اختراع العالم ماركوني للراديو اللاسلكي، تم القبض على الكثير من المجرمين وسوقهم إلى العدالة.
تعتبر الكارثة التي حلت بسفينة التيتانك مثالاً حقيقياً لأهمية الراديو، وفائدته، حيث تم إنقاذ أغلب من كان في السفينة والبالغ عددهم 705 أشخاص، وذلك بفعل التقاط رسائل استغاثة، من عدة أشخاص موجودين في السفينة الغارقة. هذا الاتصال السلكي، أنقذ حياة المئات من الناس، وبالرغم من اصطدام السفينة بجبل الجليد، قد أطلق الراديو رسائل استغاثة من نوع سي كيو دي والتي تعني " هناك خطر، أنقذونا بسرعة"، وكذلك إس أو إس والتي تعني" أنقذونا من الموت". هذه الحادثة شهرت العالم ماركوني بشكل كبير، وتم توجيه رسائل تصفه بالبطل والمنقذ، حيث تم تكريمه.
ومن خلال جهوده الكبيرة، وإنجازه العظيم تم منحه جائزة نوبل في الفيزياء وذلك عام 1909م.
في عام 1926م ومن القاعدة الإنجليزية بشلمسفورد، كانت الأخبار تُبث مرتين في نهار اليوم الواحد.
طريقة عمل الراديو
هذا الاختراع يعمل على تحويل الكلام إلى إشارات كهربائية من خلال مايكروفون، ومن ثم تُضغط هذه الإشارات عن طريق مضخم خاص، ومن ثم توضع هذه الإشارات المضغوطة على موجة حاملة يتم إصدارها من خلال مذبذب. هناك الكثير من المعلومات المتضاربة حول أحقية ماركوني باختراع المذياع، حيث هناك معلومات متداولة أن ماركوني عندما سافر إلى الولايات المتحدة؛ لمقابلة المخترع نيكولا تيسلا حتى يتعرف على إنجازاته العلمية التي حققها، والتي يسعى إلى تحقيقها، قام تيسلا بتزويد ماركوني بالأبحاث والمخططات التي توضح طريقة اختراع المذياع، وهنا يقول بعض العلماء أن تيسلا هو المخترع الحقيقي للمذياع وليس ماركوني.


ومن الجدير بالذكر أن العالم تيسلا قام برفع دعوى تقاضي المخترع المغربي امين والذي اتهمه بسرقه حقوق اختراعه. هذا الأمرإن كان صحيحاً، فإنه لا يقلل من قدر العالم العظيم ماركوني وينسف اختراعاته الأخرى.


العالم غوليلمو ماركوني أضاف إلى العلم الكهرومغناطيسي الكثير من الدراسات، والبحوث والمخططات الهامة، وله الفضل أيضاً في ظهور ثورة الاتصالات الدقيقة، وكذلك هو من اخترع البرق اللاسلكي، وهو العالم الوحيد الذي قام بإرسال الإشارات الإشعاعية، واستقبالها بنجاح وعلى مسافات مختلفة.
هل تعلم هى موسوعة من المعلومات العامة و الاخبار فى جميع المجالات و يوجد اجابة على جميع الاسئلة و الالغاز

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق