الجمعة، 14 نوفمبر، 2014

كلمة السر هي علامة # تعرف ب مكونة من 6 حروف ؟؟

لغز اليوم- تويتر 

كلمة السر هي علامة # تعرف ب مكونة من 6 حروف ؟؟

الجواب 

هاشتاج 

ماهو الهاشتاج "#" ؟؟

الهاشتاج (Hash Tag) أو الوسم طريقة تستخدم في "تويتر" لفلترة التغريدات  التي على علاقة بموضوع معين وحصرها ضمن مكان محدد يسهل الوصول إليه عند البحث.


وفي ما يتعلق بكيفية انشاء "هاشتاج"، عليك اختيار الكلمة أو الجملة التي تود أن تستخدمهما كوسم ووضع اشارة (#) قبلها سواء كانت بالانجليزية أو بالعربية والتي تم دعمها أخيرا بشكل رسمي من شركة "تويتر".

ويذكر انه يتم وضع علامة (_) لأن "الهاشتاج" لا يقبل الفراغات في حال كان هناك أكثر من كلمة،  وهناك طريقة أخرى لكي لا تضع (_) وهي ان تكتب الحرف الصامت الذي يتطلب الضغط على لوحة التحكم لديك و هي (Ctrl) و (Shift) و الرقم (2) في الوقت نفسه.

وبالنسبة الى نشر "الهاشتاج"، فمن المهم جدا وقبل أن تنشره أن تتأكد من عدم وجوده سابقا وخصوصا في حال أردت أن يكون الموضوع جديدا، ويمكنك ذلك ببساطة بكتابة "الهاشتاج" الذي تود أن تكتبه في مربع البحث وتبحث عنه، وفي حال لم يكن هناك تغريدات فهذا يعني بأن "الهاشتاج" متوافر.

عليك أيضا، اعلام الناس عن "الهاشتاج" لتوحيده ولكي لا يكون هناك لبس، وحاول التخلص من الهمزات لكي تسهل على الناس استخدامه. كما يجب عليك ان تكتب عدة تغريدات على "الهاشتاج" نفسه لتشرح فكرة "الهاشتاج" وما المطلوب من الناس أن يفعلوه ليشاركوا، حتى لا يدخل أحدهم على الهاش ويجده فارغا فيعتقد بأنه أخطأ، وذلك قبل أن تنشره بشكل كبير.

وينصح بأن تطلب من أصحاب الحسابات الكبيرة بأن يقوموا بالمشاركة على "الهاشتاج"، فهذا من شأنه تشجيع عدد كبير على المشاركة، و كلما كان الموضوع عاما و يهم الناس فبالتأكيد سيكون ذا انتشار أكبر.
يذكر ان اختيار الوقت يعتبر طريقة مميزة لضمان انتشار "الهاشتاج"، ويختلف الوقت من موضوع الى آخر ومن طبيعة الفئة المستهدفة.

  نستعرض معكم بعض النصائح للكتابة بـ"الهاشتاج":

- لا تضع أكثر من "هاشتاج" في التغريدة نفسها إلا في حالة الضرورة القصوى، فإن هذا من شأنه عدم جذب الناس للتفاعل معك و تشتيتهم.

- حاول أن تضع "الهاشتاج" ضمن السياق الطبيعي للكلام حتى يسهل فهمه وإلا ضعه في آخر التغريدة أو أولها.




هل تعلم هى موسوعة من المعلومات العامة و الاخبار فى جميع المجالات و يوجد اجابة على جميع الاسئلة و الالغاز

هناك تعليقان (2):