السبت، 6 ديسمبر، 2014

كيفية إجادة فن التحدث واللباقة في الحديـث

كيفية إجادة فن التحدث واللباقة في الحديـث


لا بد أنك ستجيبين على هذا التساؤل بنعم أتقن الكلمات 
وأبرع في صياغتها، 
إلا أن المقصود من هذا السؤال هو قواعد الحديث هل تعرفينها؟
.. وإن عرفتها هل تلتزمين بها؟

في عصر السرعة وعمر التألق والإقبال على الحياة
قد تفوتنا أمور مهمة.. 
نعتبرها ثانوية لكنها ليست بذلك .

قد تتصف الفتيات في هذا السن بالسرعة في الكلام
والرغبة في البوح عما في داخلها، 
بغض النظر عن الطرف الآخر المستمع إليها، 
وبغض النظر إذا كان هذا الشخص يهمه مشاركتها 
الحديث في مواضيعها أم لا؟

وهنا يجب على الفتاة 
أن تختار أولاً الشخص المناسب الذي تفضي له عما في داخلها،
الذي يسمع لها جيداً ويسدي لها النصح 
,يفهمها، ويقدر مشاعرها وأحاسيسها المتقلبة والمرهفة.

ثانياً.. هناك قواعد للمحادثة يجب الإلمام بها والمحافظة عليها منها:

- تجنبي الحديث بالشؤون المنزلية وإفشاء أسرار البيت،
لأن الفتيات في هذه السن دائمات الشكوى 
والاعتراض على آبائهن وأمهاتهن، 
وينال الأخوة نصيبهم من الانتقاد أيضاً.

- يجب أن تتيحي الفرصة لمن هو أكبر منك سناً للحديث.

- يجب أن تولي محدثك الانتباه الذي تودين أن يوليك إياه.

- يجب ألا تجزمي بآرائك وميولك جزماً قاطعاً شديد اللهجة
وابتعدي عن الأحكام المطلقة في النقاش.

- تجنبي الحديث عن نفسك والافتخار بها في كل مناسبة.

- تحدثي بصوت معتدل واثق بعيداً عن الميوعة والهمس، 
أو الصــــــــــــــــــــــــــــــراخ.
شات
،
منتدى

- لا تشيري إلى أحد باستهزاء 
أو تتحدثي بلهجة فيها شيء من السخرية.

- لا تتحدثي إلى صديقه بلغة أجنبية،
وأنتما بين أشخاص لا يعرفون هذه اللغة.

- ابتعدي عن الغيبة والنميمة فعواقبها وخيمة في الدنيا والآخرة.

- تعلمي أدب الحوار
فإن اختلفت مع أحدهم في الرأي لا تدخلي شخصيته في مناقشته
أو تنتقدينه لأن ذلك سيؤدي إلى النزاع بينكما، 
كما أنه يدل على ضعف في شخصيتك 
وحجتك لأنك ابتعدت عن المنطق 
ولجأت إلى أسلوب ضعيف.

- تحدثي إلى كل شخص بما يهمه.

- ابتعدي عن تكذيب الآخرين وإن شعرت بذلك.

- تجنبي كثرة الانتقاد.. 

أخيراً..
دعي ابتسامتك تدير الحوار.. فهي أقدر على التعبير منك.. 


منقووووووول
هل تعلم هى موسوعة من المعلومات العامة و الاخبار فى جميع المجالات و يوجد اجابة على جميع الاسئلة و الالغاز

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق