السبت، 6 ديسمبر، 2014

ماهي عقوبة عقوق الوالدين ؟؟

ماهي عقوبة عقوق الوالدين ؟؟
بسم الله الرحمن الرحيم 
وبه نستعين 
عقوق الوالدين هي من المواضيع التي تشمئزُّ لها القلوب ، فهو الإنسان الحيواني الهمجي الضّعيف الذي يسيء إلى والديهِ ولا يحسن اليهم بعد أن تعبو وسهرو لإسعادهِ ، وهو من لا يعطف عليهم لو بكلمة جميلة ، والعاق والديهِ هو عاق لنفسهِ لأنّهُ يظلمها ويعجّل في عذابهِ بالدنيا والآخرة .
في القرآن الكريم لم يقارن الله رضاه إلاّ برضا الوالدين ؛ قال تعالى (وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إيّاه وبالوالدين إحساناً إمّا يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريماً واخفض لهما جناح الذّل من الرحمة ).
فضائل رضا الوالدين كثيره حتى أنَّ الدنيا لا تتّسع إلاَّ برضا الوالدين ففيهما وضع الله رحمته ورزقه وكرمه ف أكرمهم وأحسن لهما فالجنّة تحت أقدامِ الأمهات .
عقوق الوالدين كثيرة منها في الدنيا ومنها في الآخرة وسنذكر أهمّها :
عقوبة عقوق الوالدين في الدّنيا :
  • لا يقبل منهُ عمل : لا يجازيهِ الله تعالى على ما فعلهُ من خير .
  • قلّةٌ في الرزق وكسب المعيشه .
  • يكرهه الله ويبغضه بين النّاس أهله وجيرانه .
  • تلعنه الملائكة .
  • لأنّ الله تعإلى يكرهه من أجل هذا التصرُّف يبغضه .
  • عندما يكبر ويتزوّج سيفعل أولاده كما فعل مع والديه .
  • لا يرفع لهُ دعاء وتغلق أبواب السماء عليه .
  • يدل على الضعف في الشخص حيث القوي لا يتكبّر على والديه ، لأنّ عاق والديهِ إنسان هزيل .
هذه بعض العقوبات التي يعيق والديه في الدّنيا أمّا الاخره :
عقوبة عقوق الوالدين في الآخرة :
  • لا يدخل الجنّة مع الموحّدين ويعجّل عذابه ، لأنّ رضا الله من رضا الوالدين .
  • حتّى وإن دخل الجنّة فلا ينظر الله تعالى إليه .
هناك بعض الأشخاص يعوقون آبائهم من أجل إرضاء الآخرين مثل الزوجة أو شخص آخر ، فكثير من النّاس عندما لا ترغب زوجتهُ بوالدتهِ بعد أن كبرت بالسن وترغب الزّوجه بالتخلِّي عنها ف يضعها بدار المسنّين ، أستغرب من هؤلاء بإمكان الشخص أن يأتي بمئةِ زوجة ولكن تبقى له أم واحدة فقط .
والعاق ليس فقط إن كان الآباء على قيد الحياة ، بل أيضاً بعد الممات يبرُّ اليهما
بر الوالدين إذا توفّى أحدهم :
  • الدّعاء لهم بالرّحمة والمغفرة : تذّكر والديك إذا كان أحدهم متوفّي ، يدعو لهُ بالمغفرة والرّحمة وأن يرحمهم الله ليتجاوز عن أخطائهم .
  • التصدُّق عليهم والإعتمار عن أرواحهم .
  • صلة الرحم لأقربائهم .
  • سداد الدّيون عنهم .
ما أجمل أن تكون راضي لوالديك ففيها سعادة غامرةْ لا توصف وإحساس تجعل من حياتك أكثر راحة ومتعة مع الجلوس إلى والديك ، لم أجد في حياتي قلب يحبّني رغم عيوبي ورغم كل ما فيني إلاّ أمي ، ولم أجد شخص أفنى عمرهُ لأجلنا كأبي ، الوالدين مثل المصباح تنوّر لك طريقك فمن ضاع لهُ نور أصبحت حياتهُ مظلمة.
هل تعلم هى موسوعة من المعلومات العامة و الاخبار فى جميع المجالات و يوجد اجابة على جميع الاسئلة و الالغاز

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق