اعلان

الأحد، 9 فبراير 2020

كيفية الدخول في مرحلة الكيتوسس أثناء إتباع حمية الكيتو

كيفية الدخول في مرحلة الكيتوسس أثناء إتباع حمية الكيتو

هُناك العديد من الأشياء التي تزيد من مستويات الكيتوسس، سنقوم بذكرها في الأسفل من الأكثر إلى الأقل أهمية.

1. الحد من الكربوهيدرات 20 غراما من الكربوهيدرات القابلة للهضم يومياً

هذا هو نظام غذائي شديد ضد الكربوهيدرات هذا النظام يشبه حمية اتكنز، يجب أن تنتبه بعدم الحد من الألياف، لأنها قد تكون مفيدة.
يجب ملاحظة أن الحد من الكربوهيدرات بشكل كبير قد لا يؤدي للدخول في مرحلة الكيتوسس، يمكن ان يؤدي الى مستويات منخفضه للغايه، وسوف تتعرف على ذلك خلال النقاط التالية.
يجب ان تدرك ان هناك امور يجب أن تتبعها لنجاحك في هذه الحمية وليس فقط الحد من الكربوهيدرات، فيما يلي سوف تجد كل المعلومات لإتباعك حمية الكيتو بشكل صحيح ونجاحكَ فيها.

2. تناول البروتينات بشكل معتدل

يجب ان تتناول البروتينات التي تحتاجها يومياً ولا تُفرِط في ذلك عند إتباع حمية الكيتو، وذلك لأن البروتين الزائد سيتم تحويلهُ إلى جلوكوز في الجسم مما يقلل دخول الجسم في مرحلة الكيتوسس.
حافظ على تناول 1 غرام من البروتين يومياً لكل واحد كيلو غرام من وزن الجسم، هذا يعني إذا كان الشخص وزنهُ 80 كيلو غرام يجب أن يتناول 80 غرام بروتين يوميا.
من الأخطاء الشائعه في الكيتو التي تمنع الأشخاص من الدخول في مرحلة الكيتوسس، هي تناول الكثير من البروتينات في الوصفات الغذائية الخاصة بهم.

3. تناول ما يكفي من الدهون

تناول الدهون حتى الشعور بالشبع، وهذا هو الفارق الكبير بين إتباع حمية الكيتو والحميات الأخرى التي تجعل الأشخاص في حالة من الجوع.
تناول الدهون يساعد بشكل كبير يساعد إلى الوصول الى مرحلة الكيتوسس.
عندما يتبع الشخص الحميات قليلة او مقيدة السعرات الحرارية بمختلف انواعها، تجعل الشخص في حالة من التعب والشعور بالجوع مما يدفعهُ إلى عدم الإستمرار بإتباع الحمية والاستسلام.
ولكنَ النظام الغذائي الكيتوني هو طويل الأمد ويجعلك تشعُر بالإرتياح لذلك تناول ما يكفي من الدهون حتى الشعور بالشبع والرضا.
أما إذا كُنت تشعر بالجوع طوال اليوم أنصح في هذهِ الحالة أن تضيف الدهون إلى وجبات الطعام، مثل المزيد من الزبده والمزيد من زيت الزيتون.

4. تجنب تناول الوجبات الخفيفة عندما لا تكون جائعاً

إن تناول الطعام لأنه أمامك ومن أجل المتعه فقط وعند عدم الشعور بالجوع، يقلل من الدخول في مرحلة الكيتوسس ويبطئ انقاص الوزن.
ولكن يجب الانتباه؛ تناول الطعام عند الشعور بالجوع هو أمر جيد ولا يؤثر على طريقة إتباعك للحميه بشكلها الصحيح.

5. الصيام المتقطع

إذا لزم الأمر، قُم بإِضافة الصيام المتقطع للنظام الخاص بك، على سبيل المثال، تخطى وجبة الإفطار وتناول الطعام خلال 8 ساعات في اليوم.
بِمعنى الصيام لمدة 16 ساعة، هذا الأمر فعّال جداً في تعزيز مستويات الكيتوسس بشكل سريع، بالإِضافة إلى تسريع فقدان الوزن، وتحسين اضطرابات مرض السكري من النوع الثاني، هذا الأمر سهل في العادة إذا قمتَ بإتباع حمية الكيتو.

6. ممارسة التمارين الرياضية

ممارسة أي نشاط جسدي أثناء اتباع الحميات قليلة الكربوهيدرات تزيد من مستويات الكيتونات بشكل معتدل، مما يساعد أيضاً في تسريع فقدان الوزن وعلاج مرض السكري من النوع الثاني.
أن ممارسة الرياضة عند إتباعك الكيتو دايت ليست ضرورية للوصول إلى مرحلة الكيتوسس ولكنها مفيدة جداً.

7. النوم لمدة كافية

لمعظم الناس النوم لمدة 8 ساعات تقريباً هو أكثر من جيد، لذلك حافظ على هذا القدر من النوم يومياً وتجنب التوتر والضغوطات النفسية.
إن قلة النوم وزيادة هرمون التوتر (كورتيزول) تعمل على زيادة مستوى السكر في الدم، كما أنها تعمل على تباطؤ الدخول في مرحلة الكيتوسس وتباطؤ نقصان الوزن، بالإضافة إلى أنها تجعل من الصعب الالتزام بحمية الكيتو.
إن قلة النوم والتوتر هو أمر بالغ الأهمية لذلك يجب الأنتباه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اعلان