اعلان

الأحد، 9 فبراير 2020

فوائِد الكيتو دايت

فوائِد الكيتو دايت

إِن الفوائد الصحية للكيتو دايت له نفس فوائد الحميات قليلة الكربوهيدرات بِأنواعها المختلفة، إِلا أنَ حمية الكيتو لها فوائد أكثر لأن نسبة الكربوهيدرات قليلة جداً مقارنة بالحميات قليلة الكربوهيدرات الأخرى.

1. فُقدان الوزن

إِن تحويل العمليات الأيضيه باستبدال الدهون كمصدر للطاقه بديلاً عن الجلوكوز والأنسولين المُستخلصين من الكربوهيدرات، خِلال هذهِ العملية يتحول الجسم إلى آلة لِحرق الدهون مما يؤدي إلى فُقدان الوزن بشكل كبير وأسرع.
يتم حرق الدهون بشكل واضح وسريع، ومستويات الانسولين تنخفض بشكل ملحوظ.
يُستنتج ممّا سبق ان هذهِ العمليات الأيضيه تَتسبب في وضع الجسم في حالة مثالية التي تُمكن الجسم من فقدان الدهون وخسارة الوزن بالإِضافة إلى عدم الشُعور بالجوع.
أثبتت العديد من الدراسات العلميه الموثوقة، التي قارنت الحميات المختلفة بحميات قليلة الكربوهيدرات وحمية الكيتو، إلى أن هذه الاخيرة لديها نتائج فعّالة وأكثر من الحميات المختلفة لفقدان الوزن.

2. السيطرة على الشهية

بإتباعِكَ لِحمية الكيتو سوف تُسيطر على شهيتكَ، دعني أوضح لكَ هذا الأمر…
عندما يحرق الجسم الدهون 24 ساعة في اليوم 7 ايام في الأسبوع، فإن الجسم يكون لديهِ وصول مُستمر لِمدة أسابيع وأشهُر من الطاقة المخزنة في الجسم، مما يؤدي إلى الحد بِشكل كبير من الشعور بالجوع.
إن هذهِ المعلومات تَم توثيقها من تجارب الأشخاص، والدراسات العلميه أثبتت ذلك، وفسرت كيفَ يحدث ذلكَ كما أوضحنا سابقاً في هذا الدليل.
هذا الأمر يجعل الشخص بسهوله يتناول الطعام بشكل اقل، نظرا للطاقه المُخزنه في الجسم، وهذا الامر يؤدي الى فقدان الوزن الزائد.
عند الشعور بالجوع سوف يتناول الشخص الطعام، وهذا الأمر لا يؤثر على الحمية إطلاقاً، وهذا يعني ان الشخص سوف يأكل على فترات متباعده دون أن يعاني من الجوع نظراً للطاقة المُخزنة في الجسم.
هذا الأمر يجعل الصيام المتقطع مع الكيتو دايت أسهل، كما أن الجسم يكون في مرحله مثاليه للتخلص من مرض السكري من النوع الثاني و تسريع فقدان الوزن.
بالإِضافه سوف تُوفر الكثير من الوقت والمال لأنك غير مضطر لتناول وجبات خفيفة طوال اليوم.
الكثير من الاشخاص عند إتباعهم للرجيم الكيتوني يرغبون في تناول الطعام 2 من الى 3 مرات في اليوم، وغالب الأشخاص يتخطون وجبة الإفطار.
إن عدم الإضطرار لِمقاومة مشاعر الجوع يمكن ان يساعد في محاربة أمراض السكري والوقايه منه والتخلص من مشكله إدمان الطعام.
كما أن رجيم الكيتو يُساعد في حل مشاكل اضطرابات الطعام، مثل النُهام العصبي (بوليميا) وهو يتمثل بالشَراهه عند تناول الطعام، وأكل كميات كبيرة من الطعام خلال مدة قصيرة.
إن تخلص الشخص من مشاعر الجوع المستمرة يضع الجسم في حاله تكون فيه الشهيه قليلة، مما يؤدي الى حالة من الرضا من الناحيه النفسية، ومن ثم يتوقف عن تناول الطعام بشكل طبيعي وبدون مقاومة منه، ويصبح الرجيم بالنسبةِ لهُ سهل.

3. الطاقه المستمرة والأداء الذهني

تؤدي حالة الكيتوسس إلى تدفق مُستمر للوقود والطاقه التي تُستمد من الكيتونات ثم يتم إرسالها إلى الدماغ، وسوف تتجنب بنسبة كبيره التقلبات التي تحدث في سكر الدم، مما يؤدي الى تحسين التركيز واختفاء التشويش الذي يحدث في الدماغ.
الكثير من الأشخاص يتبِعون حمية الكيتو خصوصاً لزيادة الأداء العقلي، وبعض الأشخاص يتبِعون هذهِ الحمية لزيادة الطاقة في الجسم.
عند إِتباع النظام الغذائي الكيتوني لا يحتاج الدماغ في هذه الحالة الى الكربوهيدرات، لأن وقود الدماغ 24/7 مستمدة من الكيتونات، وهو وقود عقلي مثالي للتركيز والطاقة.

4. التخلص من مرض السكري من النوع الثاني

أثبتت الدراسات والأبحاث العلمية إلى أن النظام الغذائي الكيتوني يسيطر على مستويات السكر في الدم.
وهو مثالي لعلاج مرض السكري من النوع الثاني، وهذا منطقي جداً، لأن الكيتو يُخفض مستويات السكر في الدم، ويقلل من التأثير السلبي لمستويات الأنسولين المرتفعة.
وبما أن رجيم الكيتو قد يؤدي إلى علاج مرض السكري من النوع الثاني، فمن المنطقي جداً أنهُ يعمل على الوقاية منه، وعلاج ما قبل السكري (prediabetes).

5. تحسين الصحة

أثبتت الدراسات والأبحاث العلمية إلى إن النظام الغذائي الكيتوني يعمل على تحسُن ملحوظ في إزالة مخاطر أمراض القلب، من حيث تحسين مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية والبروتينات الدهنية مرتَفعة الكثافة.
كما أن مستويات الكوليسترول الكلية عادةً ما تتأثر بِالحد الأدنى، مما يؤدي إلى تحسُن ملحوظ في مستويات السكر في الدم ومستويات الأنسولين.
ترتبط تحسين هذهِ العلامات بحالة تُسمى المُتلازمة الأيضية، والتغيير للأفضل لمستويات السكر في الدم وتحسين الوزن.

6. الراحة للمعدة

بإِتباعك لحمية الكيتو يؤدي بك الأمر الى معدة أكثر هدوء، وغازات أقل وفي كثير من الأحيان قد لا يكون غازات، وسوفَ تتخلص من التَشنجات و الآلام الموجود في المعدة.
بالنسبة لعدد كبير من الأشخاص الَّذينَ يتبِعون رُجيم الكيتو، تُعتبر هذهِ الميزة بالنسبةِ لهم من أفضل المميزات، وعادةً ما يتم مُلاحظتِها خِلال يومين من إِتباع الحمية.

7. تَحمُل الإِجهاد الجسدي

الوجبات الغذائية الكيتونية تعمل على زيادة القدرة على تحمل الإجهاد الجسدي، من خلال إعطاء الجسم الإمكانية المستمرة للوصول إلى مخازن الطاقة.
لا يتم تزويد الجسم بالطاقة من خلال الكربوهيدرات المخزنة (جليكوجين), إلا لساعات معدودة أثناء قيام الجسم بالتمارين الرياضية المُكثفة أو النشاط البدني الشاق.
ثم يرجع الجسم لإستهلاك الطاقة من خلال المخازن الأخرى التي تكفي الجسم لمدة أسابيع.

8. علاج مرض الصرع

إن النظام الغذائي الكيتوني علاج فعّال ومؤكد طبياً لعلاج مرض الصرع، وهذا العلاج تم استخدامه منذ أوائل القرن الماضي 1930م .
كان يستخدم هذا العلاج للأطفال بشكل كبير، حيث أثبتت العديد من الأبحاث تحسُن كبير جداً، ولكن في الآونة الاخيرة استفاد البالغين ايضًا.
يؤدي إتباع النظام الغذائي الكيتوني إلى تقليل تناول أدوية الصرع أو عدم تناولها، هذا النظام يساعد الأشخاص المصابين بمرض الصرع بالتخلص من نوبات التشنج، مما يقلل الآثار الجانبية للأدوية وبالتالي يزيد من الإداء العقلي.

9. فوائد مُحتملة أخرى

الفوائد التي تم ذكرها أعلاه هي الأكثر شيوعاً، ولكن هُناك فوائِد أُخرى مثيره للدهشة لبعض الأشخاص.
هل تعلم أن رجيم الكيتو يُساعد في كثير من الأحيان على:
  • رجوع ضغط الدم الى حالتهِ الطبيعية
  • معالجة حب الشباب
  • السيطرة على الصداع النصفي
  • تحسين الصحة العقلية
  • التخلص من الإضطرابات والمشاكل العقلية
  • علاج والحد من تطور مرض الزهايمر.
هناك تخمينات مبنية على دراسات علمية، بأن النظام الغذائي الكيتوني يمكن أن يزيد من طول عمر الأنسان، ويساعد في علاج وتقليل خطر الإصابة بمرض السرطان، كما وأنه يُستخدم كعلاج لبعض الأشخاص المصابين بمرض باركِنسُون.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

اعلان